WeCreativez WhatsApp Support
فريق دنا بريس رهن إشارتكم، اتصلوا بنا
كيف يمكنني المساعدة؟
الخبر اليقين

مجلس جهة الشرق يوزع شواهد المشاركة على المستفيدين من برنامج التدريب الترابي

يحيى بالي – مندوب دنا بريس بجهة الشرق

شهد مقر مجلس جهة الشرق، اليوم الاثنين، توزيع شواهد المشاركة على المستفيدين والمستفيدات من برنامج التدريب الترابي، والتي أشرف عليها السيد محمد أمرابط، نائب رئيس مجلس جهة الشرق، إلى جانب السيد “جون بيير إلونغ مباصي”، الكاتب العام لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة لإفريقيا، وبحضور كل من السيد الكاتب العام لولاية جهة الشرق عمالة وجدة أنجاد، السيدة نجاة زروق مديرة الأكاديمية الإفريقية للجماعات المحلية، والسيدات والسادة أعضاء مجلس جهة الشرق.

وقال السيد محمد أمرابط نائب رئيس مجلس جهة الشرق، إن التتويج الذي حضي به المستفيدون من برنامج التدريب الترابي عرف مشاركة 8 دول إفريقية وأوربية، من بينهما مشاركان من بلجيكا.

وأشار السيد أمرابط، إلى أن التدريب الترابي الذي يدعمه مجلس الجهة بشكل كبير، فتح المجال لتفعيل سياسة المصاحبة الدائمة للجماعات الترابية بالجهة في علاقتها مع المجتمع، ما أدى في نفس الوقت إلى زيادة تثمين إمكانياتها الطبيعية والاقتصادية والثقافية لبلوغ تنمية محلية مستدامة وقوية.

ونوه المستفيدون من هذا التكوين، بهذه المبادرة التي من شأنها أن تغني معارفهم ومهاراتهم في ما يتعلق بالتدريب الترابي، بما ينعكس إيجابا على أداء مختلف الفاعلين بالجماعات الترابية.

وكما عرف حفل تسليم شواهد المشاركة، توقيع اتفاقية شراكة وتعاون لمرافقة الفاعلين والمتدخلين في المجال الترابي وتعزيز قدراتهم على تعبئة الموارد من أجل النهوض بالنمو الاقتصادي والتنمية البشرية المستدامة.

ويعد برنامج التدريب الترابي الذي يندرج في سياق التعاون بين مجلس جهة الشرق ومنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية، آلية لمرافقة الفاعلين والمتدخلين في المجال الترابي، وتعزيز قدراتهم على تعبئة الموارد من أجل النهوض بالنمو الاقتصادي والتنمية البشرية المستدامة.

ويتوخى هذا البرنامج تفعيل سياسة المصاحبة الدائمة للجماعات الترابية بالجهة في علاقتها مع المجتمع المدني، حتى تتمكن من زيادة تثمين إمكانياتها الطبيعية والاقتصادية والثقافية لبلوغ تنمية محلية مستدامة.

وتعتبر تجربة اعتماد برنامج للتدريب الترابي بجهة الشرق فريدة على الصعيد الإفريقي، ومن شأنها تمكين الفاعلين من تملك الآليات التي تساعد على اتخاذ القرارات المثلى في مجالات تتصل بتحقيق غايات التنمية.
يحيى بالي/ مندوب دنا بريس بجهة الشرق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.