WeCreativez WhatsApp Support
فريق دنا بريس رهن إشارتكم، اتصلوا بنا
كيف يمكنني المساعدة؟
الخبر اليقين

SOS-NDD.. انخراط جاد في تطوير التنمية وطنياً والتعاون جنوب-جنوب إفريقياً

- الإعلانات -



عبدالعالي الطاهري – دنا بريس

هي واحدة من المؤسسات الوازنة،على المستويين العلمي والمهني التقني، العاملة في مجال تدبير قطاع النظافة والتطهير السائل وكذا معالجة النفايات والتثمين الطاقي،علاوةً على اختصاصات أخرى ذات ارتباط وثيق ومباشر بذات القطاع.

إنها الشركة الوطنية ذات الامتداد الإفريقي، ف SOS-NND استطاعت أن تنافس كبريات المجموعات الاستثمارية في مجال النظافة ومعالجة النفايات، عبر توظيف رأسمال بشري مُكوَّن ومُؤهل تقنياً وعلمياً، علاوةً على تبنيها رؤية استثمارية وتدبيرية واضحة التوجهات والأهداف عبر احترام المعايير والمواصفات الدولية المعتمدة في هذا الميدان، الشيء الذي مكنها من تحقيق توسع كبير على امتداد شبكة جغرافيا المغرب، في إطار عقود تدبير قطاع النظافة وتجميع ومعالجة النفايات بالعديد من مدن المملكة.

الحديث عن شركة SOS-NDD على مستوى اختصاصها الاستثماري المهني،كشركة مواطِنة، يجد قوته وترجمته المجتمعية وليس فقط الجمعوية، في المنجزات الإنسانية التي حققتها ولاتزال مؤسسة “سعيد تضامن -مواكبة -مبادرة -تنمية (Fondation SAID :Solidarité-Accompagnement-Initiative-Developpement)، والتي ساهمت وعلى مدار سنوات عديدة في العمل الجمعوي الإنساني التضامني، من خلال المبادرات التي أطلقها راعيها ورئيسها المؤسس السيد عبدالقادر سعيد الفكيكي، خاصة في الشق المتعلق بتمويل القوافل الطبية والاجتماعية التضامنية للمناطق النائية وشبه المعزولة من المغرب، عبر توفير الاحتياجات اللازمة لساكنة هذه المناطق من الأدوية والألبسة والكراسي المتحركة، وبدرجة أكبر وأهم القيام باستشارات طبية وعلاجية ميدانية، وتوفير الرعاية الاجتماعية والمواكبة التعليمية والصحية للأيتام.

هذه المبادرات الإنسانية التي أطلقتها وتبنَّتها “مؤسسة سعيد”،لم تبقى محصورة على مستوى جغرافية المغرب، بل امتدت إلى العمق الإفريقي، تماشياً مع الانخراط الاستراتيجي الجاد والمسؤول الذي أطلقته المملكة المغربية، مباشرة بعد عودة المغرب إلى بيته الإفريقي (الاتحاد الإفريقي) كما أسماه جلالة الملك محمد السادس في خطابه التاريخي أمام رؤساء وزعماء القارة السمراء.

وسام الاستحقاق الكونغولي

إلى ذلك واعترافاً بالمجهودات الجبارة والدؤوبة، التي مافتئت “مؤسسة سعيد” تقوم بها خدمةً للشأن الإفريقي وللرؤية الاستراتيجية “التعاون جنوب-جنوب”، جاء الاعتراف من أحد أبرز رؤساء دول القارة الإفريقية، في شخص رئيس الجمهورية الكونغولية السيد Denis Sasso-Nguesso ، بتوشيح السيد عبدالقادر سعيد الفكيكي رئيس المجلس الإداري لشركة SOS-NDD والرئيس المؤسس لمؤسسة “سعيد للتضامن والمواكبة والمبادرة والتنمية”، بوسام الاستحقاق الكونغولي بتاريخ 22 يناير 2019، وهو أعلى وسام تمنحه رئاسة جمهورية الكونغو لملوك ورؤساء الدول الصديقة والشقيقة وللشخصيات المتميزة التي تركت بصمة وأثرا متميزاً في المجتمع الكونغولي.

وجدير بالذكر، أن هذا التوشيح من الرئيس الكونغولي Denis Sasso-Nguesso للسيد عبدالقادر سعيد الفكيكي،هو اعتراف من بين العديد من التتويجات الوطنية والدولية،اعترافاً بالمسار الجمعوي الغني والكبير لرجل من أبناء مدينة فكيك الأبيَّة، الذي تجسَّد من خلال المساهمات الإنسانية والحقوقية للرجل،إن على مستوى جمعية “الأطلس الكبير” أو مؤسسة سعيد Fondation Said : Solidarité-Accompagnement-Initiative-Developpement.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.