WeCreativez WhatsApp Support
فريق دنا بريس رهن إشارتكم، اتصلوا بنا
كيف يمكنني المساعدة؟
الخبر اليقين

“الدولة والقانون في زمن جائحة كورونا”.. مؤلف جماعي ل MarocDroit

صدر م مؤخرا ضمن سلسلة إحياء علوم القانون الصادرة عن MarocDroit مؤلف جماعي تحت عنوان “الدولة والقانون في زمن جائحة كورونا”.

وأشرف على هذا المؤلَّف القانوني، كلّ من د نبيل محمد بوحميدي و دعبد المهيمن حمزة. وأُهدِيَ إلى أطر وعناصر قطاعات الصّحّة والنّظافة والأمن بجميع تخصّصاته والسلطات المحلية والتعليم، وكلّ من ساهم في سبيل مواجهة آثار جائحة “كوفيد – 19”.

ويتناول العدد بالبحث مجموعة من المحاوِرِ أوّلها “الدولة والفضاء العمومي في زمن جائحة كورونا”، وثانيها “السياسية الجنائية في زمن جائحة كورونا”، وثالثها “الالتزامات المدنية في زمن جائحة كورونا”، ورابعها “العلاقات التجارية وقانون الاستهلاك والمنافسَة في زمن جائحة كورونا”، مع محور خامس يتطرّق لموضوع “علاقات الشّغل والحماية الاجتماعية في زمن جائحة كورونا”.

وحسب المشرفين على أعداد العدد فإنه بعد أن بادرت الحكومة المغربية إلى العديد من الإجراءات الاحترازية لحماية المواطنين من الجائحة الفتّاكة، حيث اتخذت قرارات لتفادي دخول الفيروس إلى التراب الوطني، وألغت مجموعة من التجمّعات والتّظاهرات، وعلّقت الجلسات بمختلف محاكم المملكة، وأغلقت المساجد مؤقَّتا، وصولا إلى فرضها حجرا صحيّا، ومنعها التنقّل إلا برخص استثنائية، وهو ما رافقته أيضا محاولة لتجاوز القصور التّشريعيّ في مجال إقرار حالة الطّوارئ الصحية ومواجهة تحدياتها من الناحية الأمنية والاقتصادية بإصدار مجموعة من النصوص القانونية.

وحسب تقديم المؤلف فالمرسوم المتعلّق بإحداث حساب مرصد لأمور خصوصية يحمل اسم “الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا كوفيد- 19″، والمرسوم المتعلّق بسنّ أحكام خاصّة بحالة الطّوارئ الصحية وإجراءات الإعلان عنها، والمرسوم المتعلّق بإعلان حالة الطّوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة تفشّي فيروس كورونا.

وحسب المؤلفين فإن انعكاسات حالة الطّوارئ الصحية وفرض الحَجر المنزليّ على المواطنين، على مستوى مجهودات الدّولة في تأطير الوضعية من الناحية التشريعية والقضائية والأمنية والاقتصادية والصحية من جهة، وعلى مستوى علاقات الأفراد الناتجة عن التزاماتهم التّعاقدية المدنية أو التجارية أو الشغلية من جهة أخرى.

وخلقت هذه الظرفية، وفق المصدر نفسه، نقاشا مهمّا حول الوضع القائم وما ينبغي أن يكون؛ من أجل مواجهة فعالة لهذه الجائحة، وهو النّقاش الذي يقصد هذا المؤلَّف الإسهام فيه أكاديميا، بمعالجة مختلف الوضعيات القانونية المترتّبة عن تداعيات “كورونا”، تأصيلا وتحليلا ونقدا ومقارنة، وهو ما يأمل الكاتب عبد المهيمن حمزة، أن يشكّل “مكسبا للخزانة والمكتبة المغربية”.

وتجدر الإشارة الي انه شارك في هذا المؤلَّف الجديد مجموعة من الباحثين الأكاديميين والمهنيين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.