WeCreativez WhatsApp Support
فريق دنا بريس رهن إشارتكم، اتصلوا بنا
كيف يمكنني المساعدة؟
الخبر اليقين

آيت الطالب يثير غضب الممرضين

ترجمة أحمد رباص

بعد شعور الممرضات والممرضين بأنهم “محتقرون” و “منسيون” من قبل الحكومة، انتفضوا على مواقع التواصل الاجتماعي. وصل بهم الحد إلى الدعوة إلى مظاهرات وإضرابات للتعبير عن عدم رضاهم.
بدأ كل شيء يوم 23 يونيو خلال جلسة الأسئلة الشفوية في مجلس المستشارين. لم يمر تدخل وزير الصحة خالد ايت طالب دون أن يلاحظه أحد. في العرض الذي قدمه عن النظام الصحي في المغرب والتحديات التي ستواجهه بعد وباء فيروس كورونا، “أخفق” الوزير في تسليط الضوء على العمل الهائل الذي قدمته الممرضات في الحرب ضد الكوفيد 19، بينما ركز مرارا في الوقت ذاته على الجهود التي تبذلها هيئة الأطباء.
بعد دقائق قليلة من نهاية الجلسة، اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي. بالنسبة لبعض الممرضين، كان ذلك بمثابة زوال وهم ودوش بارد …”لدينا انطباع بأن مهنتنا أحيلت على الدرجة الثانية وبأن إعادة هيكلة المنظومة الصحية لا تهم سوى الأطباء”، تقول إحدى الممرضات على صفحة فيسبوكية لمجموعة مكرسة للمهنة. بين خيبة الأمل والغضب، ترفع هيئة التمريض من لهجتها وتدعو إلى الإضرابات والمظاهرات خارج مقر وزارة الصحة.

خطأ غير فادح

عندما اتصل به حبيب كروم، مراقب المغرب وإفريقيا ورئيس الجمعية المغربية لعلوم التمريض والتقنيات الصحية، قلل من شان حادثة غرفة المستشارين واعتبرها “خطأ غير فادح”. ووفقاً له، “لا يمكن لأحد استبعاد الممرضين الذين يشكلون في الأساس 60٪ من رواتب القطاع بأكمله أو 32،000 مهنيا. إجمالا، بالنسبة لكروم، المجاملات، والخطب السياسية شيء. والمرور إلى العمل شيء آخر.
وبينما تحدث الممرضون عن الإقصاء، أكد رئيس الجمعية المغربية لعلوم التمريض والتقنيات الصحية أنه لا يمكن الحديث عن ذلك إلا عندما لا يفي الوزير بوعوده المعلنة في بداية الوباء ولا يستجيب لشكايات المهنيين. ولكن في الوقت الراهن “الكلمات ليست مهمة: سنحكم على أساس الأفعال”.

شكايات الممرضين

بخصوص انتظارات الممرضين، أوضح كروم أنه من الضروري أولاً تسريع الإفراج عن الأموال التي سيتم دفعها على شكل مكافآت. إجراء أعلنته الوزارة الوصية لكنه تأخر عن رؤية النور. نقطة رئيسية أخرى: تسوية وضع بعض الممرضين الذين استفادوا من سنتين من التكوين والذين ينتظرون الترقية الاستثنائية منذ سنوات خلت. “5000 ممرض معني. وسوف يتقاعدون قريبا. إذا لم تتم تسوية قضيتهم، سوف تنتهك حقوقهم”، يشدد كروم. إلى جانب ذلك، دعا هذا الأخير إلى مراجعة نظام التعويض عن المخاطر المهنية…
لتهدئة الخواطر وتجنب الانحرافات، طالب كروم وزير الصحة بدعوة جميع التمثيلات المهنية للقطاع (النقابات المهنية، الجمعية…) في أقرب وقت ممكن، ليس فقط لإثبات أن المهنة لها مكانتها ولكن لوضع خارطة طريق من أجل إعادة هيكلة القطاع وفق جدول زمني واضح ودقيق.

المصدر : http://lobservateur.info

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.