WeCreativez WhatsApp Support
فريق دنا بريس رهن إشارتكم، اتصلوا بنا
كيف يمكنني المساعدة؟
الخبر اليقين

مكتب المصالح المركزية والخارجية للإسكان بالرباط-سلا-تمارة يستنكر مداهمة المكاتب والتنقيل التعسفي للموظفين

- الإعلانات -

أحمد رباص – دنا بريس

أصدر المكتب النقابي الكونفدرالي للمصالح المركزية والخارجية للإسكان بالرباط-سلا-تمارة بالثاني من يولبوز الحالي بــيــــانا للرأي العام الوطني يطالب فيه بإيقاف العبث وينص على أن الموظف ليس سلعة وأن الحياة الإدارية مقدسة والممارسات الماضية إلى زوال.

في مفتتح البيان، تمت الإشارة إلى أن المكتب النقابي للمصالح المركزية والخارجية للإسكان بالرباط-سلا-تمارة، التابع للنقابة الوطنية للسكنى والتهيئة والتعمير والبيئة والمنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، يتابع بقلق شديد الممارسات المشينة والضغوطات التي يتعرض اليها بعض الموظفين من طرف جهات إدارية لم تستطع التأقلم مع ضرورات التقدم و الحقوق المكتسبة للموظفين التي يكفلها القانون والأعراف الادارية.
ويتابع البيان بوضع الرأي العام أمام حقيقة علمن المناضلين في الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أن السيد مسير قسم التواصل ونظم الإعلام بمديرية التواصل والتعاون ونظم الاعلام المعين لمدة ثلاث أشهر بتاريخ 01 أبريل 2020 و”المنتهية ولايته” لازال يصول ويجول ويتصرف وكأنه بضيعة ورثها ويتعسف على الأخوات والإخوة الكونفدراليين تعسفا غير مقبول بالتهديد والوعيد ومحاولات التنقيل من مكاتبهم وبعزلهم عن زملائهم بنفس القسم والمديرية بذريعة “ما تقتضيه المصلحة الادارية” وذلك بمباركة بعض المسؤولين.
من جهة أخرى، واستمرارا لنفس الممارسات الماضوية، علم في الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بأن أحد الملتحقين الجدد الذين نزلوا بالباراشوت، “يزورون” خلسة مكاتب بعض الموظفين والموظفات خارج أوقات العمل الاداري مستغلين فترة الحجر الصحي الناتج عن جائحة كورونا فيروس Covid 19 ودون علمهم والقيام بتفتيش مكاتبهم وفتح حواسيبهم ونسخ معلوماتهم في ممارسة غير مسبوقة بالوزارة.
بناء عليه، فإن المكتب النقابي الكونفدرالي، إذ يؤكد ويثمن مضمون بيان النقابة الوطنية الصادر في 15 أبريل 2020، فإنه:
يدين بقوة ممارسات التضييق على الموظفين والموظفات وتضامنه المبدئي واللامشروط مع الأخوات والإخوة الذين يتعرضون لضغط نفسي ومادي،
يعتبر محاولات تنقيل موظفين قسرا غرضه عزلهم عن زملائهم بقسم التواصل ونظم الإعلام وبالمديرية، وتنبه بأن الأمر ستكون له انعكاسات وخيمة على مستوى المردودية والعلاقات الإنسانية والادارية الواجب توفرها بين الشغيلة ويطالب المسؤولين بالتراجع عن الرسالة عدد 2740 بتاريخ 26 يونيو 2020،
يطالب بإيقاف العمل بمقرر فاتح أبريل 2020 لانتهاء مدة الثلاث أشهر التي حددها، وبفتح باب الترشيح لشغل مناصب المسؤولية الشاغرة على أساس الكفاءة والاستحقاق واعتبار حق الترقية الداخلية أولوية لشغيلة القطاع بعيدا عن تفصيل المنصب على مقاسات المقربين،
يعتبر عملية مداهمة مكاتب بعض الموظفين ممارسة خطيرة غير مسبوقة بالوزارة وانتهاكا خطيرا للحرمات، ويعلن شجبه الشديد لمثل هذه الممارسات، ويطالب المسؤولين بفتح تحقيق عاجل في الموضوع،.
وختاما، يهيب المكتب المحلي بالكونفدراليات والكونفدراليين وعموم شغيلة القطاع إلى اليقظة والوحدة ورص الصفوف لحماية مكتسباتهم الاجتماعية وحقوقهم المعنوية، ويعلن للرأي العام أن الكونفدرالية لن تقف مكتوفة الأيدي وستحارب أية ممارسة تضر بالموظفين بكل الوسائل النضالية المشروعة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.