WeCreativez WhatsApp Support
فريق دنا بريس رهن إشارتكم، اتصلوا بنا
كيف يمكنني المساعدة؟
الخبر اليقين

الدار البيضاء.. خالد آيت الطالب يؤكد أن الإجراءات التي قررتها الحكومة تهدف إلى وقف انتشار الوباء

- الإعلانات -

أحمد رباص – دنا بريس

عن الإجراءات الجديدة التي فرضتها الحكومة على عمالة الدار البييضاء من أجل وقف انتشار وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) قال خالد آيت الطالب، وزير الصحة، إنها أتت لتخفيف الضغط عن بنيات الاستقبال الصحية حتى تتمكن من رعاية حالات الإصابة الوافدة عليها في ظروف مواتية. هذا التبرير ورد في سياق الندوة الصحفية التي ترأسها الوزير يوم الأحد بالرباط.
اتسم الوضع الوبائي في المغرب باتجاه تصاعدي في الأسابيع الأخيرة، مع تسجيل حصيلة إصابات خلال الأحد تجاوزت عتبة 2000 حالة (تم الإبلاغ عن 2234 حالة)، وفق ما قاله الوزير في بيان للصحافة. . وأشار إلى أنه تم تسجيل 42٪ من هذه الحالات البالغ عددها 2234 حالة في منطقة الدار البيضاء وحدها.
وأضاف أن الدار البيضاء اليوم تمثل استثناء من خلال تميزها بعدد كبير من الحالات الخطيرة، أي 89 مريضا من بين 201 حالة تم الإبلاغ عنها يوم الأحد، وهو ما يمثل نسبة حوالي 45٪، مشيرا إلى أن عدد حالات بدون أعراض يساوي عدد الحالات المصحوبة ابلأعراض.
“وهذا يفسر سبب انتشار الفيروس بقوة اليوم وسوغ بتجاوز عدد المرضى الذين تظهر عليهم الأعراض عدد الحالات التي لا تظهر عليها أعراض، الأمر الذي قد يمثل خطراً على البنية التحتية الاستشفائية ويؤدي إلى امتلاء الأسرة في الأيام القادمة”، يحذر الوزير.
“لقد فعلنا ما هو ضروري لاحتواء انتشار الفيروس في الدار البيضاء كإجراءات الإغلاق ووضع الحواجز الصحية والأمنية والحد من الأنشطة مع عدم إهمال الجانب التواصلي لإقناع المواطنين بالامتثال للتدابير الحاجزية، ولكن دون جدوى وما زلنا نشهد طفرة كبيرة “، يشدد الوزير.
“نحن أمام خطر التعرض للفيروس. لذلك فإن الإجراءات الصارمة مطلوبة وإلا فقد يخرج الوضع عن السيطرة في الأيام القادمة”.
وأكد السيد آيت طالب، في هذا الصدد، على ضرورة الامتثال للتدابير الحاجزية، ولا سيما ارتداء الإجباري للكمامة، وإجراؤات التباعد الجسدي والنظافة، باعتبارها الوسيلة الوحيدة اليوم للحد من وباء، في غياب لقاح.
قررت الحكومة اتخاذ إجراءات جديدة لاحتواء انتشار فيروس كورونا على مستوى مدينة الدار البيضاء، اعتبارا من يوم الاثنين 7 شتنببر. وتشمل هذه الإجراءات إغلاق جميع مخارج المدينة وإخضاع السفر من وإلى أراضيها إلى تصريح استثنائي صادر عن السلطات المحلية، وكذلك إغلاق جميع المدارس (المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية). والجامعات)، مع اعتماد التعليم عن بعد ابتداء من يوم الاثنين.
كما يشمل إغلاق الأسواق المحلية في الساعة 3 مساء، والمقاهي والمحلات التجارية في الساعة 8 مساء والمطاعم في الساعة 9 مساء، بالإضافة إلى حظر التنقلات الليلية في جميع أنحاء المدينة بين الساعة 10 مساء والخامسة صباحا، وفقا لما جاء في بيان حكومي، يستثني أطر الصحة والوقاية المدنية والموظفين في القطاعات الحيوية والحساسة والعاملين في مجال نقل البضائع، بشرط أن يتمكنوا من تبرير عملهم الليلي. وستظل هذه الإجراءات سارية المفعول لمدة 14 يوما المقبلة، وسيخضع الوضع الوبائي في المدينة لتقييم دقيق ومستمر لاتخاذ القرارات المناسبة، بحسب المصدر نفسه.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.