WeCreativez WhatsApp Support
فريق دنا بريس رهن إشارتكم، اتصلوا بنا
كيف يمكنني المساعدة؟
الخبر اليقين

في ذكرى الشيخ العلامة فريد الأنصاري طيب الله ثراه

د. حمزة النهيري

كان لي بفضل الله تعالى سلسلة من المقالات أتكلم فيها عن الأعلام المعاصرين الذين ملؤوا الدنيا وشغلوا الناس، وكنت أكتب عن رأيي فيهم من خلال ما قرأت لهم وسمعت، فكتبت عن بن بيه والقرضاوي وسلمان العودة والغزالي وطه عبد الرحمن والجابري والعروي ومحمد عمارة والالباني وشريعتي وغيرهم كنوع من الترجمة والتعريف بهم لله ثم للتاريخ..
وكنت دائما أمني النفس ان استمر في هذه المقالات المعرفة بالأعلام كما كنت أمني النفس بالحديث عن علم من أعلام المغرب الأقصى، شغفه القرءان حبا فانطبع في قلبه و وجدانه حتى صار يصبح ويمسي داعيا الناس والأمة إلى القرآن الكريم، هذا العلم القرءاني الرباني-نحسبه والله حسيبه- هو العالم الأصولي الأديب المربي الشيخ فريد الأنصاري رحمه الله.
وإن من أقدار الله تعالى وألطافه الخفية التي لا ندركها أن تخطفه أنياب المنية من بين أحبابه وهو بعد لم يعمر، وأحسب أن الله تعالى أكرمه بالموت بعد أن أدى دوره الوظيفي التربوي على أتم وجه رحمه الله تعالى وأسكنه فسيح جناته.
ولا أريد أن أطيل في ذكر سيرته العطرة، بقدر ما أريد أن أذكره بثناء ودعوة صالحة مني ومن القارئين تنفعه في قبره وتنفعنا في الحياة بحوله وقوته.
وإن من أهم ما كان يتميز به رحمه الله أدبه الجم و قوته في الصدع بالحق وفصاحة لسانه في تكلم العربية وقدرته على إيصال الخطاب إلى العامة والخاصة، فخطابه من السهل الممتنع الذي لايستطيعه كل أحد، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على انه قد كتب له القبول في الأرض.
كنت دائما أرى في عينيه ملامح الحزن التي تدل على أن قلبه يحمل هموما كثيرة وأهمها بلا شك هم الأمة ومشكلاتها الحضارية وسؤال الاستئناف والشهود الحضاري، كما كنت ألمح فيه التواضع الذي انقطع نظيره في هذا الزمان خصوصا من متفيقهة الزمان اللاهثين وراء التمشيخ وحب الظهور الذي يقصم الظهور ، تواضع يمثل بجلاء المعنى القرءاني لقوله تعالى واخفض جناحك للمؤمنين.
و من بين صفاته التي تميز بها تقديره لأهل العلم و التنويه بهم والاحتفال، لأنهم في نظر ه مشعل الأمة، والاعتناء بهم حرز للأمة من سيول الانحرافآت الفكرية والمفاهمية التي يمكنها أن تهدم مقدرات الأمة الثقافية خصوصا مع تنامي دعوات الإلحاد والعلمنة في العالم العربي الإسلامي ، وأذكر في هذه اللحظة يوم أجبت في حضرته عن مسألة فقهية اعتذر عن الجواب فيها حيث كنت بفضل الله تعالى اضبط تفصيلاتها، فما كان منه إلا أن استحسن الجواب وأذعن له بابتسامة طيبة مباركة ، وهو مايدل على نبله وسمو أخلاقه رحمه الله.
لقد خلف الأنصاري تراثا مهما من الدراسات الأصولية والتربوية والادبية، ولا يمكن لدارس في الاصول أن يغفل عن كتابه الفذ المصطلح الأصولي عند الشاطبي الذي نال به درجة الدكتوراه، وهو من مدرسة الأستاذ الشاهد البوشيخي التي أولت عناية خاصة للدراسات المصطلحية، وقد قرأته يوم صدر الكتاب عن دار السلام سطرا سطرا كلمة كلمة وعلقت عليه ما شاء الله أن أعلق عليه توجيها لمذهبه إو استدراكا مني لاختياراته.
ويعتبر الدكتور فريد الأنصاري من الذين درسوا أصول الفقه على البروفيسور حسن حنفي يوم كان يدرس في جامعة فاس علم أصول الفقه مبتعثا، وفي هذه المرحلة جمع حسن حنفي كتابه الفذ في أصول الفقه..
و في الجانب الأدبي له روايات متعددة وأهمها رواية كشف المحجوب التي هي من أمتع الروايات التي قرأت له وكأنها سيرة ذاتية كتبها بأسلوب أدبي فريد من نوعه، ولعل كتبه لها نصيب من اسمه، فهو – فريد الأنصاري- فريد في مصنفاته فريد في إلقائه منصور بفضل من الله وتأييده.
ورغم عنايته رحمه الله بأصول الفقه فهو كان غير معني بالفقه وعلم الكلام، اقصد من جهة التصنيف والتاليف وإلا فإن له إشارات طيبة في بعض مواعظه العلمية التربوية تدل على معرفته بقضايا هذه العلوم وإن لم تستحوذ على انشغالاته العلمية، فقد اشتغل بمشروع العمر المنصب حول تقريب العامة من كتاب الله تعالى وتربية الأمة على كتاب ربها، إذ المنطلق لعزتها هو هذا الكتاب العظيم حفظا وفهما وتدبرا وعملا.
أما كتاباته عن أبجديات العلوم الشرعية وشرحه لرسالة ابي الوليد الباجي و كتاباته عن المرأة والصلاة فهي ذات أهمية تربوية لا ينبغي للمربين ذكورا وإناثا أن يتجاهلوها.
وله في فن الذكر والدعاء كتاب مبارك مميز سماه كاشف الأحزان ومسالح الأمان، استخلص ادعيته من كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم منبها على أهمية الدعاء في عمل الأنبياء والصالحين، ومنبها المسلمين إلى غفلتهم عن هذا الباب العظيم من أبواب الفتح والنصر، وقد جعل له مقدمة وافية في الحديث عن فضل الدعاء والذكر و عن اسماء الله تعالى وصفاته وترجيح مذهبه في مفهومها وانحصارها قي التسعة والتسعين.
وقد ذهب رحمه الله إلى أن القرءان العظيم متضمن لاسم الله الأعظم الذي إذا دعي به الله أجاب، فمن قرأ القرءان وختمه فسيمر معه ذكر اسم الله الأعظم لا محاله.
ومن هنا يدرك المرء دأب السلف الصالح على الدعاء بعد ختم القرءان، فقد كانوا يجمعون أحبابهم وابناءهم فيدعون الله تعالى بما فيه صلاح الدنيا و الآخرة.
واشهد أنني جربت هذا الكتاب فوجدت له لذة لا تضاهيها لذة آخرى، كيف لا وهو مجموع من الآيات والادعية القرآنية وتوسلات بأسماء الله الحسنى وصفاته العليا.
خصوصا عند الأحزان والمدلهمات وطوارق الزمان.
أما مشروعه عن مجالس القرءان فهو من الأهمية بماكان بحيث لا يتسع المقال لذكر مميزات مصنفاته في تدبر القرءان الكريم ومنهجه الفذ فيها.
أما كتابه الأخطاء الستة للحركة الإسلامية فقد أبان فيه عن رؤيته للعمل السياسي المعاصر للحركة الإسلامية، وهو مالم يعجب حينها كثيرا من أبناء حركة التوحيد والإصلاح إذ لم يتقبلوا نصحه البتة، وقد قرأت ما كتبه حينها الدكتور أحمد الريسوني حول الكتاب فكان ردا باردا سيطرت عليه إيديولوجيا الحزب والصراعات السياسية.
وأعتقد أن هذا الكتاب ينبغي أن يعاد طبعه ليستفيد منه الجيل الناشئ وليدركوا صورة من مخيال الحركة الاسلامية فقها وسياسة، وأن ماحذر منه هو واقع اليوم في المشهدين السياسي والدعوي.
وقد تعرض رحمه الله لانتقادات لاذعة وصلت إلى حد السب والقذف لشخصه الكريم من أبناء الحركة الاسلامية!!
وهو ماسبب لي صدمة أخلاقية في عدد من الأشخاص من أبناء الحركة الاسلامية هداهم الله ، وقد كنت مؤيدا لنقده ومازلت، لأن النقد حركة تصحيحية ذات أهمية كبرى في البناء.
ومثله في الاهمية كتاب النقد الذاتي الذي كتبه العلامة علال الفاسي رحمه الله تعالى، فهي كتابات ذات أهمية كبرى في بناء المعرفة الاسلامية على مستويات عديدة، ولها فواىد تاريخية وسياسية.
وقد خلف الدكتور فريد الأنصاري تراثا صوتيا مهما من الدروس ينصح بسماعها والاستفادة منها.
وقد كان رحمه الله زاهدا في الدنيا ولو أراد استغلال شهرته العلمية في جمع حطام الدنيا لفعل، وهو درس بليغ أتمنى أن يستوعبه أولىك اللاهثون وراء المكاسب والمناصب.
و أعتقد أن الحديث عن سيرة هذا الرجل طويلة متشعبة، وكان القصد الإلماع إلى بعض منها وفاء بحقه علينا ووفاء بحق الأمانة الملقاة علينا في التعريف برجالات العلم في المغرب الأقصى حرسه الله و أهله من كل سوء.
فاللهم في هذه الليالي المباركة من رمضان أنزل رحمتك على روح الشيخ فريد الأنصاري، ونور قبره إنك ولي ذلك والقادر عليه.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد