WeCreativez WhatsApp Support
فريق دنا بريس رهن إشارتكم، اتصلوا بنا
كيف يمكنني المساعدة؟
الخبر اليقين

عزيز رباح يشرف على إطلاق أشغال بناء المقر الجديد للمختبر الوطني للطاقة والمعادن.

دنابريس – أحمد غساتي

أشرف السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة، على إعطاء انطلاق أشغال بناء المقر الجديد، للمختبر الوطني للطاقة والمعادن، بمنطقة عين البرجة بمدينة الدار البيضاء.

ويشمل تصميم هذا المشروع، الذي سيشيد على مساحة تقارب 2500 متر مربع، إنشاء بنايات وملحقات لتخزين وتحليل المواد البترولية، بالإضافة للمكاتب الإدارية وقاعة الاجتماعات، كما يتضمن تهييئ المساحات الخارجية للمقر.

وقال السيد عزيز رباح في تصريح له بخصوص المشروع، إن بناء المقر الجديد للمختبر وتجهيزه، سيكلف استثمار ما يناهز ملياري سنتيم، مبرزا أن الأمر يدخل ضمن نظام كامل، يهدف لتعزيز التدبير الجيد لقطاع المحروقات بالمملكة.

كما أشار إلى أن تبسيط الإجراءات، ساهم في إنشاء عشر شركات جديدة تشتغل في القطاع، ما اعتبره محفزا لتحقيق “دينامية تنافسية حقيقية”، مؤكدا أن هذا التبسيط، جعل من الممكن منح إنشاء محطات لكل المستثمرين، وقال السيد الوزير في بهذا الخصوص “لقد انتقلنا من متوسط 50 محطة سنويا إلى حوالي 200، مما يدل على أن الطلب في هذا المجال كبير جدا”

وأردف أن الوزارة تعمل مع مختلف الفاعلين الخواص، على اعتماد تقنيات متطورة، لمراقبة جودة وتوافر المواد البترولية والمحروقات، وكذا لتتبع المخزون الوطني من هذه المواد، موضحا أنه تم استثمار ما يناهز 4 مليارات سنتيم في هذا المجال.

وفي سياق متصل، قال محسن الزيدي، رئيس مصلحة مختبرات الطاقة والمعادن والجيولوجيا بمختبر “LNEM”, أن إنشاء هذا المشروع من شأنه أن يعزز سلامة وراحة العاملين في المختبر، علاوة على التهييئ للحصول على تصديق معيار الجودة الدولي ISO17025، مردفا أنه سيمكن من رفع القدرة الاستيعابية، لاستقبال عينات المواد البترولية، المأخوذة من أجل التحليل في كل المراحل، من الاستيراد إلى وصولها للمستهلك.

ويذكر أنه من المخطط أن يكون المقر جاهزا منتصف العام المقبل.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد