WeCreativez WhatsApp Support
فريق دنا بريس رهن إشارتكم، اتصلوا بنا
كيف يمكنني المساعدة؟
الخبر اليقين

الدار البيضاء.. الدكتورة نوال رشدي تقود حملة انتخابية حاشدة للتواصل مع ساكنة عين الشق- سيدي معروف

عبد المجيد الرشيدي – دنا بريس

تخوض المناضلة نوال رشدي، الانتخابات الجماعية لجماعة الدارالبيضاء-مقاطعة عين الشق، باسم حزب الإستقلال، واضعة نصب عينيها الفوز وتحقيق ما تطمح له الساكنة، مراهنة بشكل كبير على الشباب.

المناضلة نوال رشدي، عقدت كل العزم في قيادة الاصلاح والتغيير، حيث لم تأت تزكيتها اعتباطيا، بل لكونها خبرت الميدان الجمعوي والسياسي والاجتماعي وعرفت بنشاطها كفاعلة جمعوية وأستاذة مربية الأجيال، فهي عضو اللجنة المركزية للشبيبة الإستقلالية، وعضو المكتب المركزي للشبيبة الشغيلة المغربية، وعضو المجلس الوطني لمنظمة المرأة الإستقلالية، وكاتبة الشبيبة المدرسية فرع عين الشق سيدي معروف، وعضو المكتب الاقليمي لحزب الاستقلال بعين الشق سيدي معروف، وعضو المكتب الاقليمي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، ونائبة رئيس مجلس الشباب المواطن بعين الشق، وعضو المجلس الجهوي للشباب المواطن، ورئيسة جمعية.

كما أنه مشهود لها بالكفاءة والأهلية في التدبير والتسيير، فهي طماحة إلى خدمة القضايا الاجتماعية والتضامنية بمقاطعة عين الشق- سيدي معرف التي تعرف خصاصا في مجموعة من المرافق الحيوية.

نوال رشدي، مكنها تكوينها الأكاديمي وعملها الميداني من مراكمة تجارب هامة، مما ساعدها في نجاحها في العمل الاجتماعي، فهي قريبة من هموم وألم الساكنة المحلية، فالعمل لم ينس نوال رشدي، من التواصل الميداني اليومي، مع مختلف شرائح المجتمع في عين الشق وسيدي معروف، حيث يمكن اعتبارها امرأة الميدان بامتياز، تحسن الانصات والتتبع واتخاد المبادرة في الوقت والمكان المناسبين، حيث تسعى الاستقلالية نوال إلى خدمة جماعتها وإخراجها من الأرشيف والتهميش، حيث أن المرحلة الحالية تحتاج إلى طاقات شابة مثلها لإخراج مقاطعة عين الشق من المستنقع والنهوض بها في شتى المجالات.

وعن اختيارها الترشح في دائرة عين الشق، قالت نوال رشدي إن “الدائرة التي تحتضن مقر سكناها، والتي اشتغلت فيها اجتماعيا وجمعويا لعدة سنوات، لذلك خبرت متطلبات سكانها، وتعرفت عن قرب على مشاكلها، ولإيمانها بأن للنجاح قانون يفرض على السياسي التعاطي عن قرب مع ناخبيه، وقع اختيارها على دائرة تضم خليطا من السكان، وجب التواصل معهم وإقناعهم ببرنامجها وبرنامج الحزب الهادف، لتبقى نوال رشدي المشاكسة عازمة على رفع التحدي والنزول إلى الشارع لخوض هذه المغامرة والظفر بالنجاح الذي تستحقه.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد