WeCreativez WhatsApp Support
فريق دنا بريس رهن إشارتكم، اتصلوا بنا
كيف يمكنني المساعدة؟
الخبر اليقين

عبد الحق غريب: لن أبالغ إن قلت أن توقعاتنا لنتائج انتخابات 8 شتنبر 2021 ونصيب الاشتراكي الموحد فيها سيكون إيجابيا لولا..

حاورته نادية الصبار

إنه ذ. عبد الحق غريب وكيل اللائحة الجهوية للاشتراكي الموحد بمدينة الجديدة، الفاعل الجمعوي والحقوقي، من مواليد سنة 1960 بمدينة بني ملال، متزوج وأب لبنت، أستاذ باحث بكلية العلوم بالجديدة، تخصص جيولوجيا، عضو المجلس الوطني للحزب الاشتراكي الموحد وعضو اللجنة الادارية للنقابة الوطنية للتعليم العالي وعضو سابق بمجلس جامعة شعيب الدكالي وبمجلس كلية العلوم بالجديدة.. كان لنا معه الحوار التالي بمناسبة تقدمه للانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها يوم 8 شتنبر 2021.

لماذا المشاركة في انتخابات 2021؟

قبل الجواب عن هذا السؤال، أريد أن أعبر وبعجالة عن قلقي ونحن نعيش ذروة الحملة الانتخابية لاقتراع 8 شتنبر 2021 وذلك للأسباب التالية :

أولا، لغياب نقاش سياسي قبل الانتخابات حول ضرورة الإصلاحات الدستورية والسياسية، بعد أن حضر وبقوة الحديث عن التزكيات والترحال الحزبي، ولعل أغربها ترشيح الأمين العام السابق لحزب الاستقلال في حزب جبهة القوى الديمقراطية.

ثانيا، لأن الحزب الاشتراكي الموحد وجّه عدة رسائل قبل الانتخابات وفِي مناسبات مختلفة مفادها أن إعادة الثقة إلى المواطنين والمواطنات تبتدأ بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين ومعتقلي حراك الريف وحراك جرادة وطي هذه الصفحة السوداء، دون جدوى؛

ثالثا، لاستعمال المال لشراء الأصوات نهاراً جهاراً وبمباركة ودعم السلطات وأمام أعين رجال وأعوان السلطة في كل مناطق المغرب، إذ لا حديث بين الناس سوى عن أسماء فاسدين معروفين وكلاء لوائح أحزاب انتهازية وعن “هذا شاري هاد الحي وهاداك شاري ديك القبيلة والآخر شاري داك الدوار”، وقد وصل ثمن الصوت في بعض المناطق حسب ما وصلني إلى 1500 درهم؛

رابعا، بسبب حرمان رفاقنا في النهج الديمقراطي من حقهم في التواصل مع الناس عبر القنوات التلفزية للدفاع عن موقفهم من مقاطعة الانتخابات، وقلِق أكثر من تدخل رجال السلطة لقمعهم ومنعهم في بعض المواقع من القيام بالحملة التواصلية مع الناس لاقناعهم بمقاطعة الانتخابات…

أعود إلى السؤال لماذا المشاركة في انتخابات 2021 ؟
يشارك الحزب الاشتراكي الموحد ورمزه الشمعة في انتخابات 2021 تحت شعار : “دائماً مع الوطن والشعب” ببرنامج وطني (الانتخابات التشريعية) يستمد أسسه ومنطلقاته من تاريخه النضالي والسياسي، ومن مقررات مؤتمراته ومحطاته التنظيمية.. البرنامج يتأسس على ترابط عضوي بين الإصلاح السياسي والدستوري، الذي يفتح أفق الملكية البرلمانية، ويوفر الشروط للإصلاحـات الاقتصاديـة والاجتماعيـة والثقافيـة والبيئية التي تضع البلاد على طريق التقدم والتطـور وربح رهانات المستقبل، وببرامج محلية وجهوية (المجالس الجماعية والجهوية) حسب خصوصية كل منطقة، وقاسمها المشترك هو الحكامة الجيدة والشفافية وترشيد النفقات ومحاربة الفساد والرشوة والحد من المحسوبية والزبونية وما إلى ذلك.

د.عبد الحق غريب وكيل اللائحة الجهوية للاشتراكي الموحد رفقة الرفيقة نبيلة منيب الأمينة العامة للحزب والرقبة نعيمة ابو الفتح وكيلة اللائحة النسائية
وكذا الرفيقة لطيفة النظام وكيلة اللائحة المحلية

أما بالنسبة لبرنامج الحزب الاشتراكي الموحد بالجديدة التي ترشحتُ فيها وكيلاً للائحة الجهوية ووصيفا لوكيلة اللائحة الجماعية، فإن برنامجنا هو برنامج متميز وواقعي يهم عدة مجالات، ضمنها الحكامة والبيئة والعمران والبنية التحتية وغيرها.
ولعل أهم ما يميز برنامجنا هو إرادتنا في أن يكون إقليم الجديدة رائدا اقتصاديا وثقافيا واجتماعياً، وطموحنا لتحويل الجديدة إلى مدينة عصرية رقمية ذكية، ومعالجة كل مظاهر البداوة داخل الوسط الحضري، ووضع حد لمعانات الساكنة بخصوص مشكل الأزبال المنتشرة في كل الأزقة وكثرة الحفر في الشوارع وغياب فضاءات للترفيه والمساحات الخضراء… بالإضافة إلى كل هذا، فإن برنامجنا يتميز كذلك بتقديم ملف كامل ومتكامل وعازمون على الدفاع عنه، ويتعلق بتوفير بقعة أرضية في أفق بناء كلية الطب بمدينة الجديدة ومساهمة المجالس المنتخبة في بناء هذه الكلية وتجهيزها وفي بناء المكتبة الجامعية التي تسعى جامعة شعيب الدكالي إلى بنائها بجوار رئاسة الجامعة بمواصفات عصرية، وتخصيص ميزانية سنوية لدعم البحث العلمي بالجامعة خدمة لتنمية الإقليم…

ماهي توقعاتكم لنتائج الانتخابات ؟ وما نصيب الاشتراكي الموحد فيها؟

لن أبالغ إن قلت أن توقعاتنا لنتائج انتخابات 8 شتنبر 2021 ونصيب الاشتراكي الموحد فيها سيكون إيجابيا وأننا جد متفائلين وذلك للاعتبارات التالية:

1- لأن الحزب الاشتراكي الموحد قدم لوائح متميزة ومتنوعة تعتمد على مرشحين ومرشحات مناضلين ومناضلات أكفاء ونزهاء وصادقين (أساتذة جامعيون ومحامون وأطر وأساتذة وموظفين وشباب، جلهم ذو مستوى جامعي…)، لهم/ن إرادة وعزيمة قويتين لخدمة مصلحة المدينة وومصلحة سكانها؛

2- لأن الحملة الانتخابية يقوم بها وكلاء ووكيلات اللوائح بأنفسهم/ن والمترشحين والمترشحات ومناضلي ومناضلات الحزب الاشتراكي الموحد، ويتواصلون بأنفسهم وبشكل مباشر مع الناس، ليفسروا لهم برنامج الحزب وإقناعهم بالمشاركة في اقتراع يوم 8 شتنبر والتصويت على رمز الشمعة؛

3- لأن حملتنا الانتخابية التي تعتمد على وسائلنا المحدودة وإمكانياتنا الضعيفة حملة نظيفة ونزيهة، وقد لقت تجاوبا كبيرا مع أغلبية الناس سواء الطبقة المتوسطة أو الهشة، وتعاطفا مع الحزب الاشتراكي الموحد وأمينته العامة الرفيقة نبيلة منيب، وسخطا عارما تجاه المجلس الجماعي المنتهية ولايته؛

4- لأن اللائحة المحلية للحزب الاشتراكي الموحد هي اللائحة الوحيدة، ليس فقط ضمن ال 24 لائحة المقدمة بالجديدة بل في تاريخ الانتخابات بالمدينة وربما في المغرب، التي تترأسها “امرأة” الرفيقة لطيفة النظام، رغم أن اللائحة تضم جزء مخصصا للنساء، وذلك راجع للأهمية والمكانة التي يوليها الحزب الاشتراكي الموحد للمرأة في الحياة بشكل عام وفِي العمل السياسي بشكل خاص… وكيف لا والحزب يوجد على رأسه الرفيقة نبيلة منيب أيقونة اليسار.

ولكن وللأسف الشديد، يبدو أن نتائج هذه الانتخابات قد حَسم المال الحرام والسلطة في أمرها قبل بداية الحملة الانتخابية، وستكون حتما لصالح الاحزاب التي تستعمل المال لشراء الأصوات (500 درهم للأسرة) بدعم وحماية السلطات.

في نفس السياق، لابد من الإشارة إلى أن أسوأ فترة في تاريخ مدينة الجديدة هي فترة ولاية المجلس الجماعي المنتهية ولايته، فبالإضافة إلى العشوائية في التسيير والمحسوبية والزبونية والخروقات في التعمير والإجهاز على غابة الحوزية وتلوث البيئة والصفقات العمومية، فإن سكان عاصمة دكالة عانوا كثيرا ولمدة سنوات من كثرة الحفر في الشوارع وانتشار الأزبال بشكل مُلفت ومقزز في كل أزقة وشوارع المدينة، رغم أن فيدرالية اليسار الديمقراطي أطلقت هاشتاك #الجديدةغارقةزبل وأصدرت إلى جانب فيدرالية جمعيات الأحياء السكنية بالمدينة وهيآت حقوقية بيانات تندد بالوضع الكارثي لقطاع النظافة ونُظمت ندوات في هذا الشأن، دون جدوى ليطرح السؤال التالي :
ترى ما هو السر وراء إصرار صاحب الشركة المكلفة بجمع الأزبال بمدينة الجديدة على عدم احترام بنود دفتر التحملات وتواطؤ رئيس المجلس الجماعي المنتهية ولايته وصمت عامل الإقليم ؟

في الأخير ندعو كل المواطنين والمواطنات بالجديدة والغيورين والغيورات للتصويت على الاشتراكي الموحد ورمزه الشمعة وقطع الطريق أمام الفاسدين والشفارة وسماسرة الانتخابات ومحاربة شراء الأصوات بالمال الحرام.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد