WeCreativez WhatsApp Support
فريق دنا بريس رهن إشارتكم، اتصلوا بنا
كيف يمكنني المساعدة؟
الخبر اليقين

بين الواقعية والغرائبية.. برلماني يحتفل بفوز زوجته التي تنافس أمه بنفس الدائرة الإنتخابية

مليكة أوشريف – دنا بريس

بين الواقعية والغرائبية وأشبه بنكتة الموسم؛ لكنها واقعة حقيقية، إذ أقدم البرلماني السابق، الغازي جطيو، على دفع زوجته للترشح في انتخابات الثامن من شتنبر التي خاض غمارها المغرب هذا الأسبوع، لتنافس أمه في نفس الدائرة الانتخابية، بجماعة بني فراسن إقليم تازة.

وحسب مصدر مطلع، فالبرلماني السابق الذي فقد أهلية الترشح، قد أعد ليلة الإعلان عن النتائج رفقة العديد من أنصاره احتفالية في الشارع فرحا بفوز زوجة أمام منافستها “السيدة الوالدة’، لتستمر الاحتفالية على إيقاع الطرب والغناء، كما أعد وليمة للأنصار الذين صوتوا لصالح زوجته.

وتداول رواد مواقع التواصل لاجتماعي مقطع فيديو يوثق للواقعة التي كان البرلماني السابق وأسرته، محاطا بعدد من أنصاره وهو يستقبل التهاني، مبتهجا بنجاح شريكة العمر، التي دفعها بقوة كمرشحة عن حزب الأصالة والمعاصرة منافسة لأمه عن حزب الحركة الشعبية بالدائرة رقم 4 الانتخابية ببني فراسن.

وأضاف المصدر نفسه أن البرلماني السابق دفع بزوجته وأمه إلى الترشح يرجع بالأساس إلى رغبته في العودة إلى الساحة السياسية، بطريقة أو بأخرى من أجل الظفر برئاسة جماعة بني فراسن بعدما صدرت في حقه عقوبة حبسية تمنعه من الترشح، إلا انه سلك بزوجته نحو رئاسة الجماعة.

وأثارت هذه الواقعة موجة من السخرية والتهكم من طرف عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، اللذين علقوا بالقول “إن رضا الزوجة أفضل من رضا الوالدين”، بينما علق أخرون بتهكم على البرلماني الممنوع من الترشح أن “المناصب السياسية أفضل من رضا الوالدين”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد