WeCreativez WhatsApp Support
فريق دنا بريس رهن إشارتكم، اتصلوا بنا
كيف يمكنني المساعدة؟
الخبر اليقين

“صيفنا ولى شتوة”.. الاشتراكي مدافع عن البيجيدي

نادية الصبار

“صيفنا ولى شتوة ” مثل مغربي ذائع الصيت ويفيد تغير المنازل والأحوال، والحق أنه البتة وصف دقيق لحال من الأحوال.. حين بات الحزب الاشتراكي للقوات الشعبية صاحب شعار “الوردة ” يضم صوته ل”مصباح ” آفل ويدافع عن “البيجيدي”.

في نازلة سياسية، دافع الفريق الاشتراكي عن حزب العدالة والتنمية، منتقدا تصريحات وزيرة الاقتصاد والمالية نادية فتاح العلوي خلال تقديمها مشروع قانون مالية 2022، أمام مجلسي النواب والمستشارين، والتي وصفت فترة التدبير الحكومي لحزب العدالة والتنمية بـ “السنوات العجاف”.

وقالت فيما قالت أن “السياسات الحكومية على مدى عشر سنوات الماضية، أنتجت إخفاقات اقتصادية واجتماعية وأجهزت على المكتسبات التي حققها المغرب”.

فشهد شاهد من أهلها؛ “عبد الرحيم شهيد ” رئيس الفريق الاشتراكي الذي أخذته العزة بالبيجيدي الذي كان فيما مضى الخصم ليصبح بقدرة قادر وكانه “ولي حميم “، أن رد ردا صارخا، والحق لله رد صريح وواقعي.. أن الحزب الذي تنتسب إليه نادية فتاح علوي كان هو الآخر مشاركا في التجارب الحكومية السابقة، وحاضرا بقوة من خلال إشرافه على أهم القطاعات الحكومية.

كما انتقد شهيد التملص المفضوح والعاري من المسؤولية لنادية فتاح علوي، لا سيما حين وعدت الشعب المغربي بـ”الانسجام في اختيار محاور تقدم الدولة للقطع مع الماضي”، وكأنها وحزبها “الحمامة ” ليسا جزء لا يتجزأ من هذا الماضي، حيث رد شهيد عليها بقوله: “ليس مقبولا أخلاقيا أو سياسيا التبرؤ من واقع ساهمتم فيه ومن النتائج ما تتحملون جزء منها ومن مشاريع كنتم بالأمس القريب مكونا أساسيا من مكوناتها”.

يشار على أن نادية فتاح علوي أول امرأة مغربية تتقلد منصبا وزاريا ثقيلا، جاء هذا بعد حصولها على حقيبة وزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي في الحكومة السابقة، كما أنها راكمت خبرة لا يستهان بها من خلال تقلدها مجموعة من المناصب الوازنة في القطاع الخاص.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد