WeCreativez WhatsApp Support
فريق دنا بريس رهن إشارتكم، اتصلوا بنا
كيف يمكنني المساعدة؟
الخبر اليقين

محكمة النقض تدين الصحافي بوعشرين ب15 سنة سجنا نافذة

مليكة أوشريف – دنا بريس

أصدرت محكمةالنقض اليوم الإثنين حكمها في قضية الصحافي توفيق بوعشرين، مالك جريدة أخبار اليوم، حيث قضت تأييد قرار محكمة الإستئناف بالدار البيضاء، الذي أدان الصحافي بوعشرين بـ15 سنة نافذة.

وتم توقيف بوعشرين فبراير سنة 2018 بعد شكاية وضعتها صحافيات تتهم فيها بوعشرين باستغلالهن جنسيا وتصوير أفعاله بتقنية الفيديو، إضافة الى تهم أخرى تتعلق بالإتجار بالبشر، لذلك تمت إدانته ابتدائيا ب12 سنة سجنا نافذة في 2018.

ونشرت أسماء حلاوي، إحدى ضحايا بوعشرين ، تدوينة جاء فيها “علمت مؤخرا أن محكمة النقض أكدت الأحكام الصادرة في حق المدان المؤسس والمالك لجريدة أخبار اليوم توفيق بوعشرين”.

وأضافت أسماء حلاوي: “بهذا يكون المسلسل القضائي لهذا الملف، الذي أرهقنا نفسيا وجسديا، وأسرنا للتشهير والضرب في أعراضنا نحن الضحايا، يكون قد انتهى”.

ورفعت محكمة الإستئناف بالدار البيضاء، في أكتوبر سنة 2019، عقوبة بوعشرين المدان في قضية “اعتداءات جنسيّة” إلى 15 سنة سجنًا نافذًا، مع دفع تعويضات لثماني ضحايا بقيمة مليونين و500 ألف درهم.
وبدوره نفى توفيق بوعشرين البالغ من العمر 51 سنة التهم الموجهة إليه، مؤكدا أن محاكمته سياسية الأمر الذي نفته السلطات التي قالت بسلامة الاجراءات القانونية في ملف متابعته.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد