WeCreativez WhatsApp Support
فريق دنا بريس رهن إشارتكم، اتصلوا بنا
كيف يمكنني المساعدة؟
الخبر اليقين

تهمة المس بشخصية سيدي أحمد الركيبي تطيح بمدير المركز السينمائي المغربي

مليكة أوشريف – دنا بريس

بعد الضجة التي أثارها فيلم وثائقي معروض ضمن مهرجان الأفلام الوثائقية بالعيون “زوايا الصحراء زوايا وطن”، وما أثاره من جدل بسبب تضمنه إشارة إلى الشيخ سيدي أحمد الركيبي، وكونه ليس وليا من أولياء الله الصالحين لأنه عاقر، قامت الدنيا وأقعدت، خاصة من لدن شيوخ وأعيان ووجهاء وفعاليات قبيلة الشرفاء الركيبات وهو ما دفع بوالي العيون إلى إعطاء أوامر فورية بوقف فعاليات المهرجان في دورته السادسة، وإلغاء الحفل الختامي.

واعتبرت الفعاليات الصحراوية الحاضرة أثناء عرض الفيلم وخصوصا من منتسبي قبيلة الركيبات أن ما تضمنه الوثائقي هو طعنٌ في نسب جدهم الأكبر، حيث سادت الفوضى في القاعة معتبرين أن مضمون الفيلم محرف للتاريخ ويمس بنسب قبيلة عريقة بالصحراء وهي قبيلة الشرفاء الرقيبات.

وبعد الضجة التي أثيرت حول الفيلم، تفاعل بدوره وزير الشباب والثقافة والتواصل “المهدي بنسعيد” حين وصله خبر ما حدث بمهرجان العيون، فأمر على إثر ذلك؛ الجهات المختصة بوزارته بفتح تحقيق داخلي لمعرفة ملابسات الخطأ الفادح الذي وقع فيه صناع الفيلم الوثائقي “زوايا الصحراء زوايا وطن”.

وعلى إثر التحقيق تم إعفاء خالد السعيدي من مهامه كمدير للمركز السينمائي المغربي بالنيابة، هذا وأضافت مصادر إعلامية بأن وزير الثقافة أصدر تعليماته بإحالة خالد السعيدي على لجنة تأديبية لإتخاذ إجراءات في حقه، ومخرجة الفيلم ومنتجه وكل من ساهم في المس برموز القبائل الصحراوية وتاريخها.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد