WeCreativez WhatsApp Support
فريق دنا بريس رهن إشارتكم، اتصلوا بنا
كيف يمكنني المساعدة؟
الخبر اليقين

سامي بوغانم يسرق الأضواء في فنون الحرب بالمغرب

يعد المدرب الدولي للكراطي وأساليب الدفاع عن النفس، الكوتش سامي بوغانم، واحد من الأبطال الرياضيين المغاربة الذين تضع عليهم الرياضة المغربية آمالاً كبيرة بعدما حقق العديد من الألقاب الدولية، حيث كتب الكوتش سامي بوغانم، إسمه بأحرف من ذهب في لعبة الكاراطي بالمغرب، بعدما اعتلى منصة التتويج في التظاهرات العالمية أكثر من مرة منذ أن بدأ مسيرته في اللعبة.

حصل سامي بوغانم، كلاعب دولي سابق في المنتخب الوطني، على العديد من الألقاب الدولية كان آخرها إحرازه على برونزية كأس العالم “كوبي أوساكا” سنة 2006 باليونان، كما أحرز على ألقاب قيمة أخرى في دورات ألعاب الكراطي في مجموعة من دول العالم، ككأس فرنسا، الدوري الدولي بباريس، ألعاب التضامن الإسلامي بالمملكة العربية السعودية، البطولة الدولية لقرطاج، كأس محمد السادس الدولية، البطولة العربية، الألعاب الفرونكوفونية و غيرها…

سامي بوغانم، نجم من نجوم المغرب في فنون الحرب و الكراطي، حقق مجموعة من الأهداف، مارس هذه الرياضة وهو طفل لم يتجاوز 8 سنوات، ومن تم وبمساعدة والديه انجذب نحو اللعبة وبالفعل بدأ مسيرته الرياضية الحافلة بالألقاب حصل من خلالها على 10 ألقاب وطنية.

يقول الكوتش سامي بوغانم :
“الحمد لله سعيد جدا بهذا المستوى الذي وصلت إليه، وهذا يرجع أولًا لتوفيق الله، ثم دعم والدايّ واهتمامهما بي وتشجيعهما لي، دون أن أنسى تكوين و خبرة أخي الأكبر نبيل و كذلك المدربين الذين رافقوني طوال مساري التدريبي والذين لم يبخلوا علي بالجهد لتطوير أدائي والوصول إلى هذا المستوى”.

وأضاف سامي بوغانم :
“أمضيت أكثر من 30 سنة من المهارات والخبرة في الكراطي و أساليب الدفاع عن النفس، حقيقة أنه مسار غني بالإنجازات وهذا يشرفني كثيرا كرياضي مغربي لبى نداء الوطن و رفع رايته خفاقة في العديد من الملتقيات الدولية.

و أردف سامي :
“كمدرب سابق للمنتخب الوطني المغربي، فخور و سعيد جدا بمساهمتي في تطوير المستوى التقني، المعرفي و المهاري لجيل من شباب المملكة، حيث أصبح لدينا الآن و لله الحمد أبطال مغاربة شباب حققوا نتائج عالمية مبهرة و مميزة، ورفعوا إسم المغرب عالياً و بصموا التواجد القوي للراية المغربية في المنصات العالمية و الدورات العربية، و القارية، و كذا دوريات المنافسات الكبرى و البريمرليج”.

كما أشار المؤطر الدولي سامي بوغانم إلى تطور فنون الحرب بالمغرب قائلا :
“بفضل السياسة الرشيدة لصاحب الجلالة نصره الله، منذ إطلاقه ورش النهوض بالرياضة الوطنية بعد الرسالة الملكية بالمناظرة الوطنية للرياضة بالصخيرات، أعتقد أن رياضات فنون الحرب بالمغرب كالكراطي، الكيك بوكسينغ، التايكوندو، الجيدو، السامبو و غيرها بدأت تشهد و لله الحمد تطورا في السنوات الأخيرة و بدأنا مسار التألق، و نطمح للأفضل بالعمل الجاد و التعاون يدا في يد لجميع المكونات بالمملكة، و بالتالي اتباع خطوات و نهج منتخبنا الوطني لكرة القدم قبل وصولهم للنجومية بكأس العالم الأخير فيفا قطر 2022، و ذلك بهدف أن نصبح من الأربعة الأوائل عالميا في جميع أصناف فنون الحرب”.

الكوتش والبطل سامي بوغانم، الحائز على جائزة “الكوتش-المسير” بالكونكرس الوطني للمدربين الرياضيين 2007، أسس في مسقط رأسه مدينة الدار البيضاء مشروع “أكاديمية البيضاء للكراطي و فنون الحرب و الإعداد البدني – CKA Morocco”، هذا المشروع الذي يشرف عليه بنفسه بمعية طاقم من المؤطرات و المؤطرين الأكفاء، هو بمثابة ثمرة سنوات من العمل الجاد والمثابرة لغرس مبادئ الصحة البدنية و النفسية، و قيم فنون الحرب للصغار والكبار والتعريف بهذه الرياضات النبيلة، كذلك زرع المبادئ التربوية الرياضية الخالصة من أخلاق، احترام، صدق، إبداع ومنافسة شريفة، وتكوين وإعداد أطر، مدربين و أبطال قادة قادرين على حمل مشعل المبادئ وتعليمها للجيل الصاعد.

يذكر أن مجموعة من الأبطال المغاربة في فن الكراطي خاصة، تحت قيادة المدرب سامي بوغانم، استطاعوا أن يعتلوا منصة التتويج خلال بطولات العالم والعصبة العالمية “البريمرليغ”، حيث تعتبر سابقة من نوعها في تاريخ هذا الفن الرياضي في المغرب، ليبقى سامي بوغانم يشرف الوسط الرياضي في فنون الحرب خاصة والرياضة المغربية عامة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد