الرائدة في صحافة الموبايل
عيد العرش المكتبة الوطنية إشهار 1

إسدال الستار عن النسخة الرابعة للمعرض الجهوي للمنتوجات المجالية بتنفير

أسدل الستار أول أمس الأحد، الموافق ل 24 دجنبر الجاري، عن أشغال الدورة الرابعة للمعرض الجهوي للمنتوجات المجالية بتنغير، في حفل بهيج أقيم بالمناسبة، وذلك بقاعة العروض والحفلات بفندق تمسينت تنغير.

حضر حفل الختام؛ الأمين العام للإقليم وباشا تنغير، ومدراء المكاتب الإقليمية للتنمية الفلاحية بورزازات والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، ورؤساء المجالس الترابية في تنغير، ومؤسسة درعة تافيلالت للعيش المشترك، بالإضافة إلى رئيس وعدد من أعضاء غرفة الفلاحة بجهة درعة تافيلالت.

في كلمته؛ رحب بداية، السيد عبد الكريم ايت الحاج رئيس الغرفة الفلاحية لجهة درعة تافيلالت؛ بالسادة نور الدين حيضر كاتب عام عمالة إقليم تنغير، السيد عمر مجهودي مدير ديوان السيد عامل عمالة الإقليم والسيد حسن ساكن باشا تنغير، نائب رئيس المجلس الإقليمي السيد محمد ادو، رئيس بلدية تنغير السيد محمد بلمكي، . كما شكر جميع الشركاء الذين ساهموا في نجاح الدورة الرابعة للمعرض الإقليمي للمنتجات التقليدية الذي استمر من 22 إلى 25 دجنبر 2023 في تنغير.

وأكد السيد عبد الكريم ايت الحاج على أن تنظيم هذا الحدث الاقتصادي والاجتماعي الهام؛ يهدف إلى تعزيز الاقتصاد الاجتماعي والتضامني على مستوى منطقة درعة تافيلالت، مشيرا إلى أهمية تعزيز قدرات الهيئات المهنية التي تلعب دورًا رئيسيًا في الترويج والتسويق للمنتجات التقليدية.

عيد العرش المكتبة الوطنية إشهار 1

كما شدد ايت الحاج على أن تنظيم المعارض الإقليمية والوطنية والدولية والمشاركة فيها؛ تعتبر جزءًا من مهام غرفة الفلاحة. وختم بالقول أن هذه الدورة حققت نجاحًا كبيرًا سواء على الصعيدين التنظيمي أو على مستوى عدد الزوار الذين توافدوا على المعرض، والذي تجاوزت اعدادهم بكثير توقعات اللجنة المنظمة.

جدير بالذكر أن الدورة الرابعة للمعرض الإقليمي للمنتجات التقليدية نظمتها غرفة الفلاحة بالتعاون مع ولاية جهة درعة تافيلالت، إقليم تنغير، والمديرية الفلاحية وعدة شركاء آخرين، تحت عنوان: “الحماية الاجتماعية، مشروع ملكي لتعزيز التماسك والتنمية الزراعية”. وتمت دعوة مائة تعاونية وجمعية اقتصادية، منها ستون تعاونية تمثل منطقة درعة تافيلالت، وثلاثون منها تمثل باقي جهات المملكة، بالإضافة إلى 10 تعاونيات تعمل في قطاع الصناعات اليدوية.

وفي السياق ذاته، تخللت فعاليات المعرض الجهوي للمنتوجات المجالية دورتين تدريبيتين أشرف عليها خيرة من الخبراء والمتخصصين، موجهة لفائدة الفلاحين بالتعاون مع الإدارة الإقليمية للمجلس الزراعي الوطني.

هذا وشملت الدورة الرابعة أيضًا تنظيم يوم علمي تحت عنوان “المنتجات التقليدية في خدمة التنمية الزراعية والتضامن الاجتماعي”. وقد شارك في هذا اليوم العلمي خبراء وأساتذة جامعيون متميزون، حيث شارك فيه 170 شخصًا بشكل رئيسي، ثمانون طالبًا من معاهد تقنيين متخصصة في الزراعة بالرشيدية والتكنولوجيا الفندقية والسياحة بورزازات، بالإضافة إلى العديد من الكوادر والمدراء الإقليميين والمركزيين في وزارة الزراعة.

كما تمت دعوة نحو ثلاثين صحفيًا وممثلين عن منصات إعلامية إلى الدورة الرابعة للمعرض الإقليمي للمنتجات التقليدية.

عيد العرش المكتبة الوطنية إشهار 2
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد